خريطة الموقع
Loading...
 
الرئيسية > المديريات > مديرية الزراعه
مديرية الزراعه
الأنتاج الحيواني
الاتجاهات الحديثة فى الحلب الالى

تشبه الطريقة التى يزال بها اللبن من الضرع بالات الحليب ذات الاداء المزدوج Double action الطريقة التى يزال بها اللبن من الضرع بالرضاعة فعن طريق كؤوس الحلمات Teat cups ذات غرفة مزدوجة نتيجة لوجود جدارين ( خارجى صلب وداخلى مطاط يفصل بين كل كأس من كؤوس الحلمات ( يوجد 4 كؤوس بعدد حلمات الضرع ) الى غرفتين وهى المكان المحصور بين الجدار الصلب للكاس الحلمة والجدار المطاط ويتبادل فيها الضغط السالب والضغط الجوى عن طريق جهاز يسمى النابض pulsator  يسمح بدخول الهواء الجوى ثم شفطه جزئيا وغرفة داخلية وهى التى تحيط مباشرة بالحلمة وتكون تحت ضغط سالب مستمر للاحتفاظ بكأس الحلمة مركبا عليها دون ان يسقط ولابقاء فتحة حلمة الضرع تحت ضغط سالب مستمر لشفط اللبن من خلالها

الاجزاء الاساسية لالة الحلب :

تتكون الات الحليب على اختلاف انواعها من

1 – طلمبة شفط او تفريغ Vacum pump

2- مجموعة من الانابيب او الخراطيم PIPE LINES يتم عن طريقها تفريغ الهؤاء من كؤوس الحلمات ونقل اللبن من الضرع الى مكان تجميعه 0

3 – كؤوس الحلمات Teat cups وهى التى تركب على الحلمات وسبق وصفها

4 – النابض PULSATOR وهو الذى ينظم حركة التبادل بين الضغط السالب والضغط الجوى فى الغرف الخارجية لكؤوس الحلمات

كيفية عمل الة الحليب : تؤدى الوظيفة التى يقوم بها النابض الى حدوث مرحاتين فى داخل الغرفة الداخلية لكل كأس من كؤوس الحلمات هما :

1 – مرحلة الحلب : MILKING PHASE

وهى مرحلة الضغط السالب او مرحلة انفراج الجدار المطاط والتصاقه بالجدار الخارجى الصلب لكأس الحلمة نتيجة لازالة الهواء من الغرفة الخارجية لكأس الحلمة بما يسمح بانفتاح الحلمة وشفط اللبن من خلالها تحت تأثير الضغط السالب المستمر فى الغرفة الداخلية لكأس الحلمة

2 – وتحدث نتيجة لدخول الهواء الجوى الى الغرفة الخارجية لكأس الحلمة او مرحلة انقباض الجدار المطاط الداخلى على جوانب حلمة الضرع مما يساعد على تصريف الاحتقان الذى يحدث للحلمة عندما تكون واقعة تحت تأثير الضغط السالب

العوامل الميكانيكية التى تتحكم فى معدل الحليب الالى

1 – مستوى الضغط السالب ويبلغ المعدل العادى له من 10 : 16 بوصة من الزئبق اومايعادل 5 : 8 رطل على البوصة المربعة ويزيد معدل الحليب بزيادة مستوى الضغط الى ان زيادته لاكثر من 16 بوصة من الزئبق قد يؤدى الى الاضرار بالضرع

2 – نسبة النبض :

وهو يعبر عن الوقت الذى تستغرقه مرحلة الحليب ( مرحلة الضغط السالب ) منسوبا الى الوقت الذى تستغرقه مرحلة التدليك ( مرحلة الهواء الجوى ) فى الغرفة الداخلية لكأس الحلمة فنسبة نبض 50 : 50 تتساوى المدة التى تستغرقها مرحلة الحليب مع المدة التى تستغرقها مرحلة التدليك فى كل دورة نبض وزيادة هذه النسبة الى 60 : 40 او 75 : 25 يؤدى الى زيادة سرعة الحليب كنتيجة لزيادة فترة الحليب بالنسبة الى فترة التدليك فى كل دورة من دورات النبض الا ان الزيادة فى سرعة الحليب تكون صغيرة

3 – معدل النبض : وهى عدد دورات النبض ( الحليب + التدليك ) فى الدقيقة الواحدة والمعدل الذى ينصح به يتراوح بين 40 : 120 دقيقة دورة فى الدقيقة وتزيد سرعة الحليب بزيادة معدل النبض فزيادة هذا المعدل من 20 : 50 دورة فى الدقيقة تزيد سرعة الحليب بحوالى 10 0/0 واضطراد زيادة معدل النبض من 50 : 80 دورة فى الدقيقة تؤدى الى زيادة اخرى قدرها 10 0/0 فى سرعة الحليب

بعض المتاعب التى قد تطرأ اثناء الحليب الالى واسبابها المحتملة :

1 – عدم وصول الضغط السالب الى المستوى المطلوب واسبابها المحتملة هى :

- قذارة او انسداد انابيب الشفط او وجود شروخ او ثقوب بها

- عدم تناسب قوة طلمبة الشفط مع عدد وحدات الحليب

2 – بطء الحليب :

 - عدم اعداد لابقار الحليب بالتحنين

- عدم وصول الضغط السالب الى المستوى المطلوب

- خلل فى معدل النبض

- انسداد او قذارة الانابيب الناقلة للبن 0

3 – احتقان الضرع : :

- ترك كؤوس الحلمات على الضرع بعد انتهاء الحليب

- الضغط السالب الشديد

- خلل بالنابض يؤدى لعدم حدوث مرحلة التدليك ( لانسداد فتحة الهواء الجوى ) او نقص مدتها لدرجة كبيرة ( لاتساع نسبة النبض )

 

4 – عدم تساوى سرعة الحليب فى ارباع الضرع المختلفة

- عدم تركيب كؤوس الحلمات جيدا

- عيب فى حلمة الضرع

- شرخ او ثقب فى بعض الانابيب 0

 

العناية بالة الحليب :

1 – تغسل الاجزاء الملامسة للبن بالماء البارد مباشرة بعد الحليب

2 – تدعك كل اجزاء الة الحليب جيدا بمطهر مذاب فى ماء دافىء

3 – تطهر كل اجزاء الة الحليب بالماء المغلى او البخار او المطهرات الكيماوية

الظروف التى يفضل فيها استعمال الحليب الالى

اذا تمت عملية الحليب يدويا او اليا بالنظافة والكفاءة اللازمة فان كلا من الطريقتين تؤدى الى الحصول على لبن على درجة عالية من النظافة الا انه فى الحليب الالى يكون اللبن اقل عرضة للتلوث والعوامل المحددة لتفضيل استعمال الحليب الالى على الحليب اليدوى هى :

- توفر الامكانيات اللازمة للحليب الالى من كهرباء وايدى عاملة مدربة

- ان يكون الحليب الالى ارخص تكلفة من الحليب اليدوى ويتضح ذلك فى القطعات الكبيرة وعندما تكون الابقار ذات مستوى انتاجى مرتفع

3 – فى المناطق النائية وخاصة المناطق حديثة الاستزراع حيث لايتوفر العدد الكافى من العمال لاداء الحليب اليدوى او ترتفع اجورهم بدرجة كبيرة

شروط الحليب الجيد :

1 – ان يكون مكان الحليب نظيفا هادئا

2 – ان تراعى النظافة التامة فى كل مايتعلق بعملية الحليب كالحلابين والابقار ودوات الحليب وحفظ اللبن

3 – التحنين بفوطة مبللة بمطهر خفيف لالون له ولارائحة ولاطعم مذاب فى ماء دافىء

4 – التنثير اى حلب كمية صغيرة جدا من اللبن الموجود  من كل حلمة قبل بدء الحليب فى اناء صغير لفتح الحلمات وازالة الجزء الاول من اللبن الموجود بالحلمات والذى يحتوى على عدد كبير نسبيا من البكتيريا والتأكد من ان اللبن المحلوب طبيعى فى لونه وصفاته ولايخلط لبن التنثير بباقى اللبن المحلوب

5 – الحليب يتم فى خلال دقيقة واحدة من التحنين وينتهى خلال 8 دقائق للاستفادة من مفعول هرمون الاوكسيتوسين

6 – التقطير وهو التأكد من افراغ الضرع من اللبن بالحليب باليد حتى لو استعمل الحليب الالى

7 – تنظيف وتطهير ادوات الحليب بعد الحلب مباشرة

8 – العناية بحفظ اللبن نظيفا مبردا لحين التصرف فيه ويراعى ان ترتب الابقار عند الحليب لتحلب الابقارصغيرة السن اولا ثم الاكبر سنا ثم المصابة ولايخلط لبنها مع اللبن الناتج من باقى الابقار

 
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،