خريطة الموقع
Loading...
 
الرئيسية > المديريات > مديرية الزراعه
مديرية الزراعه
المحاصيل
محصول بنجر السكر 

بنجـر السكـر

 من المحاصيل الهامة التى دخلت مصر منذ عام 1980 لاول مرة وتصل المساحة المنزرعة عام 2012 الى حوالى 425 الف فدان وتنتج حوالى مليون طن سكر وهو مايعادل انتاج مصر من قصب السكر مع وجود فجوة تقدر بحوالى مليون طن من السكر يتم استيرادها سنويا وتتجه الدولة لزيادة انتاج السكر من البنجر بانشاء مصانع جديدة حيث انه لايمكن التوسع فى مساحات قصب السكر وتنتشر زراعات بنجر السكر فى جميع محافظات الجمهورية وذلك لتحملهللظروف المناخية المختلفة وكذلك امكانية انتاجه فى مختلف انواع الاراضى ونجاح زراعته فى الاراضى الضعيفة والملحية والجيرية وخاصة انه يحتاج الى كميات قليلة من المياه والاسمدة مقارنة بالمحاصيل الاخرى ويتم التوسع فى زراعة المحصول بنجاح فى جميع محافظات الوجه البحرى ومصر الوسطى

التربة المناسبة :

تجود زراعة بنجر السكر فى الاراضى الصفراء والخفيفة وكذلك فى الاراضى السوداء والثقيلة بحيث تكون جيدة الصرف وبوجه عام يمكن زراعة المحصول فى جميع انواع الاراضى الرملية والملحية والجيرية ولذا فقد انتشرت زراعة البنجر خلال الثلاثين عاما الماضية فى مساحة تزيد عن 400 الف فدان ويتم زراعة محصول البنجر فى الاراضى التى لايتم زراعتها باى محاصيل اخرى لزيادة الملوحة حيث انه محصول استصلاح واستزراع لهذه الاراضى ليمكن زراعة المحاصيل الاخرى بعد ذلك لانه يمتص كميات كبيرة من الملوحة من التربة كما نجحت زراعة المحصول فى الاراضى الصحراوية التلا لاتحتوى على نسبة عالية من الاحجار والزلط 0

الدورة الزراعية :

تعتبر الدورة الثلاثية هى انسب الدورات لزراعة محصول بنجر السكر الا ان الدورة الشائعة فى مصر الان هى الدورة الثنائية خاصة فى المحافظات الرئيسية لانتاج محصول البنجر وهى كفر الشيخ والدقهلية والشرقية وفى بعض الاحيان يتم زراعة المحصول سنويا واحيانا اخرى كل نتين وخاصة فى تلك الاراضى القثقيلة والتى لايوجد بها اصابات بالنيماتودا وتؤكد على ضرورة اتباع دورة ثلاثية على الاقل فى جميع الاراضى 0اما بالنسبة للاراضى الخفيفة والرملية فانه يفضل اتباع الدورة الرباعية وذلك لتعرض المحصول للاصابة بالنيماتودا 0

طريقة الزراعة :

يتم اجراء عملية الحرث 3 أوجه متعامدة وتنعيم التربة ثم التخطيط بمعدل 12 – 14 خط فى القصبتين ويجب تقطيع الارض كل 8 : 10 متر بانشاء قناة او بتن متعامدا على التخطيط للتحكم فى عملية الرى

وتتم الزراعة فى الثلث العلوى للخط على مسافة 15 : 20 سم بين الجور على الريشة البحرية فى حالة الزراعة المبكرة واتجاه التخطيط من الشرق الى الغرب وعلى الريشة القبلية فى حالة الزراعة المتأخرة وعلى الريشة الشرقية فى حالة التخطيط من بحرى الى قيلى ويجب الزراعة باصابع اليد بحيث لايزيد عمق الزراعة 1 – 2 سم حتى لايتأخر ظهور البادرات فوق سطح الارض وتعرضها للاصابة المرضية وتعفن الجذور

فى الاراضى الملحية تتم الزراعة فى الثلث السفلى من الخط حتى لاتتاثر البادرات بالملوحة التى تظهر فوق ظهر الخطوط

ويحتاج الفدانالى 4 كجم من التقاوى عديدة الاجنة على الاقل للزراعة اليدوية مع زيادة التقاوى عن 4 كجم فى العروة المبكرة لضمان زيادة الكثافة النباتيةحيث ارتفاع درجات الحرارة وتعرض البادرات لمهاجمة الافات الحشرية بدرجة كبيرة ويمكن استخدام التقاوى عديدة الاجنة فى الزراعة الالية وتتم بمعدل 1.5 – 2 كجم للفدان على ان يضاف 0.5 – 1 كجم لزراعة القنى والبتون التى لم تزرع اليا ويمكن استخدام التقاوى وحيدة الاجنة باستخدام الزراعة الالية وذلك عن طريق اجراء عمليات الحرث والتنعيم والتسوية بالليزر ثم تتم عملية الزراعة ويحتاج الفدان الى حوالى نصف وثلاثة ارباع وحدة ( الوحدة = 100000 بذرة ) وتستخدم هذه الطريقة غالبا فى المساحات الكبيرة فى الاراضى الجديدة والتى يستخدم فيها طرق الرى المتطورة ( الرى بالرش او التنقيط ) خلال شهر اغسطس

ويجب الحرص عند الزراعة باستخدام التقاوى وحيدة الاجنة لامكانية تعرضها للاصابة الحشرية الشديدة وكذلك لدرجات الحرارة المرتفعة والتى قد تؤثر على الانبات ونمو البادرات والكثافة النباتية بالحقل

ويمكن الزراعة على مصاطب بمعدل 8 خطوط فى القصبتين وتتم الزراعة على مصاطب بمعدل 8 خطوط فى القصبتين وتتم الزراعة على الريشتين وتكون المسافة بين الجور 15 : 20 سم  

ميعاد الزراعة :

يزرع بنجر السكر فى مصر ابتداء من اوائل اغسطس حتى نهاية شهر نوفمبر وانسب ميعاد لزراعة المحصول ابتداء من منتصف سبتمبر وحتى منتصف شهر نوفمبر ونظرا للحاجة الى اطالة موسم التصنيع فقد تمت زراعة المحصول ابتداء من اول اغسطس واصبحت من اهم العروات فى زراعة المحصول على ان يتم العناية بها لعدم توافر الظروف المناخية المثلى للانبات والنمو وايضا زيادة الاصابة المرضية والحشرية نظرا لارتفاع درجة الحرارة فى تلك الفترة

وتتطلب زراعات شهر اغسطس العناية الكاملة برية الزراعة ورية الحاياة لاهميتها القصوى فى تلك الفترة حتى لاتتعرض البادرات للذبول والموت مما يترتب علية اعادة الزراعة وفى الاراضى الطينية عند الزراعة خلال شهر اغسطس فانه يجب ان تكون رية الزراعة على البارد بحيث تتشبع الخطوط تماما بالمياه ويتم صرف المياه الزائدة صباح اليوم التالى ويجب الا تتم رية المحاياة الا بعد تكامل الانبات تماما ولاتقل الفترة بين رية الزراعة ورية المحاياة عن 10 – 20 يوما على الاقل وفقا لدرجات الحرارة وطبيعة التربة وتكون رية المحاياة على الحامى وبالحوال بحيث لاتتشبع الخطوط تماما بمياه الرى ويجب الا تتم رية المحاياة الا بعد ملاحظة حاجة الارض الى المياه حتى لاتكون البادرات عرضة للاصابة المرضية 0

العزيق ومقاومة الحشائش :

تعتبر الحشائش من العناصر الضارة والتى تسبب انخفاضا كبير فى محصول بنجر السكر ويتم مقاومة الحشائش بإجراء العزيق خاصة فى المراحل الاولى من النمو ويتم اجراء 3 عزقات لمحصول بنجر السكر على النحو التالى :

1 – العزقة الاولى : وتسمى خربشة ويتم اجراؤها عقب تكامل من النمو ويتم فيها سد الشقوق حول البادرات وازالة الحشائش النامية

2 - العزقة الثانية : ويتم فيها ازالة الحشائش وتكويم جزء من التراب حول النباتات وتجرى قبل او بعد عملية الخف مباشرة

3 – العزقة الثالثة : وتسمى عملية الخرط ويتم فيها اضافة جزء من الريشة البطالة الى الريشة العمالة حتى تصبح النباتات فى وسط الخط تماما

-  وعند استخدام مبيدات الحشائش فانه لايتم اجراء العزقة الاولى والثانية ويكتفى بالعزقة الثالثة فقط 0

-  ويراعى الاهتمام اثناء عملية العزيق بالمحافظة على النباتات القائمة ويجب ملاحظة انه كلما زاد عمق باطن الحوض كلما ادى ذلك الى زيادة معدل النمو خاصة مع احكام عملية الرى

-  وعند الزراعة على مصاطب فانه يجب ان يكون باطن الخطوط عميقة اثناء العزقة الاخيرة لان ذلك يؤدى الى زيادة معدل النمو وعدم تأثر النبات بزيادة مياه الرى بدرجة كبيرة

-  اما فى المساحات الكبيرة والزراعة فى الاراضى الصحراوية او الاراضى الثقيلة الموبؤة بالحشائش وكذلك المساحات التى تزيد3 – 4 فدان للمزارع الواحد فانه يفضل استخدام مبيدات اخرى تؤثر سلبا على المحصول

- وتوصى وزارة الزراعة باستخدام مبيد الجولتكس بمعدل 2 لتر للفدان تذاب فى جردل ماء وتقلب جيدا ثم تضاف اثناء ملىء موتور الرش بالمياه مع التقليب الجيد ويتم الرش بمعدل 400 - 600 –لتر ماء للفدان الواحد حتى يتم تغطية سطح التربة كاملا ويؤدى ذلك للحصول على النتائج المطلوبة

- ويتم استخدام المبيد عقب الزراعة وقبل رية الزراعة مباشرة كما يمكن استخدام مبيد جولتكس بلس بمعدل 1.5 لتر للفدان عندما يكون عمر النباتات 25 – 40 يوما من الزراعة ويكون ذلك فعالا ويقضى على الحشائش النامية 0

الرى :

بنجر السكر حساس جدا لمياه الرى وخاصة ان زيادة كمية المياه تؤدى الى موت البادرات وتعرضها للاصابة المرضية اما فى المراحل المتأخرة من النمو فتؤدى زيادة المياه الى تعفن الجذور ولذا فانه من الاهمية بمكان صرف المياه الزائدة بعد انتهاء عملية الرى 0

-  رية الزراعة : يجب ان تكون غزيرة بحيث تتشبع الخطوط تماما بالمياه حتى يتم تكامل الانبات ولايكون هناك حاجة الى اجراء رية المحاياة الابعد فترة لاتقل عن 10 – 20 يوم على الاقل فى الاراضى الطميية والطينية وفقا لحرارة الجو حيث انه اجراء رية المحاياة بعد 7 – 10 ايام وفى وجود درجة عالية من الرطوبة بالتربة يؤدى الى اصابة البادرات بالامراض وموتها ويجب ان تكون رية المحاياة بالحوال وعلى الحامى ويفضل ان تتشبع قمم الخطوط تماما

- ويحتاج محصول البنجر 7 – 9 ريات حسب عمر النبات عند الحصاد وتكون جميع الريات على الحامى وبالحوال حتى الحصاد بقدر الامكان مع ضرورة صرف المياه الزائدة بعد الرى اما فى الاراضى الرملية فيجب توافر الرطوبة بعد الزراعة حتى تكامل الانبات على ان يتم الرى بعد ذلك كل 4 – 7 ايام طبقا لظروف المنطقة ودرجات الحرارة ونظام الرى

-  ويمكن التعرف على حاجة محصول البنجر الى المياه عن طريق تدلى الاوراق بعد الظهيرة ( بعد العصر ) ويتم اجراء عملية الرى فورا ويفضل الا تتم عملية الرى فى وقت الظهيرة وخاصة خلال شهرى اغسطس وسبتمبر وايضا خلال اشهر ابريل ومايو ويونيو  

-  ويفضل انتظام عملية الرى بالحوال حتى رية الفطام التى يجب ان تتم قبل الحصاد بحوالى 15 – 20 يوم على الاكثر ويمكن ان تصل الى 30 يوم فى الحصاد المبكر خلال شهرى فبراير ومارس وعند تساقط الامطار اما فى الاراضى الجيرية والطفلية فانه يجب اعطاء رية خفيفة قبل الحصاد بحوالى 3 – 4 ايام لتفكيك سطح التربة

الترقيع :

يجب ان تتم الزراعة بحيث لايكون هناك حاجة الى اجراء عملية الترقيع وتكون الكثافة النباتية مكتملة ويتم مقاومة الافات الحشرية فى مواعيدها وكذلك التحكم فى عملية الرى  

الا انه اذا كان هناك حاجة الى اجراء عملية الترقيع فيجب ان تتم بتقاوى من نفس الصنف المنزرع وذلك قبل رية المحاياة مع نقع التقاوى فى الماء لمدة 12 – 18 ساعة اذا امكن الا انه اذا لم تتوافر التقاوى اللازمة لاجراء عملية الترقيع فانه يمكن استخدام النباتات الناتجة عن عملية الخف وذلك فى اضيق الحدود وان تكون الجذور كبيرة الى حد ما ويتم الترقيع اثناء الرى بغرس النباتات المجهزة للشتل على عمق كبير فى وجود الماء

الخف :

يتم اجراء عملية الخف بعد ظهور اربعة اوراق حقيقية على النباتات ويكون ذلك بعد حوالى شهر فى الزراعات المبكرة وشهر ونصف فى الزراعات المتوسطة وشهرين فى الزراعات المتأخرة

ويفضل التأخير فى عملية الخف فى الوزراعات المبكرة والتى تتعرض للاصابة بشدة بالحشرات وخاصة الدودة القارضة والخضراء والحفار ودودة ورق القطن حتى تكبر النباتات وتكون هناك صعوبة فى فقدها نتيجة الاصابة الحشرية

وتتم عملية الخف عندما تكون الارض مستحرثة اى بها نسبة من الرطوبة بحيث يسهل ازالة النباتات الزائدة ويتم اجراءها بازالة النباتا ت الزائدة باليد اليمنى مع تثبيت النبات المطلوب بقائه باليد اليسرى حتى لايتم اقتلاعه مع النباتات الزائدة مع تكويم التراب حول النبات

التسميد :

يراعى عدم اضافة الاسمدة البلدية عند التجهيز لزراعة محصول البنجر لانها تكون مصدرا مستمرا لعنصر الازوت طول فترة حياة نمو المحصول وذلك يؤثر تاثيرا كبيرا على زيادة النمو الخضرى وتأخير النضج مع انخفاض كبير فى نسبة السكر ولذا يفضل اضافة السماد البلدى للمحصول السابق لمحصول البنجر او المحصول اللاحق له

- محصول البنجر غير شره لعنصر الازوت واثبتت الدراسات ان محصول البنجر يحتاج 80 – 90 كجم ازوت على الاكثر اى مايعادل 200 كجم يوريا ( اربعة اجولة ) او 250 كجم نترات ( خمسة اجولة ) وان الكميات التى تضاف اكثر من ذلك فهى عديمة القيمة ولايستفيد منها النباتات ولكنها قد تؤخر فى عملية النضج  وانخفاض نسبة السكر ويفضل اضافة السماد الازوتى على دفعتين متساوييتن تقريبا الاولى بعد الخف وقبل الرى والثانية بعدها بحوالى 3 – 4 اسابيع ويمكن زيادة الكمية الى 100 كجم فى الاراضى الخفيفة والرملية وتضاف على 4 – 5 دفعات وفى حالة الرى بالرش وكلما تمت الاضافة فى وقت مبكر كلما زادت نسبة السكر ولذلك يفضل الانتهاء من اضافة السماد الازوتى فى زمن اقصاه 60 – 90 يوم من تاريخ الزراعة ويتم اضافة السماد الازوتى تكبيشا بجوار النباتات ولايجب نثر السماد لان ذلك يؤدى الى احداث حروق فى اوراق النباتات

- يضاف السماد الفوسفاتى بمعدل 200 كجم سوبر فوسفات اثناء تجهيز الارض للزراعة ويعمل على تحسين خواص التربة واحداث الاتزان الغذائى وزيادة كمية السماد الفوسفاتى تزيد من تحسين خواص التربة ويؤدى ذلك الى زيادة الانتاجية بدرجة كبيرة

- كما يضاف السماد البوتاسى فى الاراضى الرملية والجدية اثناء عمليات تجهيز الارض بمعدل 50 – 100 كجم سلفات بوتاسيوم اما فى الاراضى القديمة فلا يفضل اضافته لتوافره بالتربة واحلال عنصر الصوديوم الذى يتوافر فى التربة المصرية بدرجة كبيرة  محل عنصر البوتاسيوم ويمكن اضافة العناصر الصغرى لمحصول بنجر السكر حيث تزيد من المحصول والمحتويات السكرية وخاصة فى حالة نقص عنصر البورون الذى يعمل على سرعة انتقال السكر من الاوراق الى الجذور كما يفضل اضافة العناصر الصغرى وخاصة الحديد والزنك والمنجنيز رشا على الاوراق وهذا يؤدىالى زيادة مضمونة فى المحصول والمحتوى السكرى 0

- وتعتبر هذه العناصر ضرورية ويجب اضافتها عند الزراعة فى الاراضى الجديدة والرملية والتى تظهر بها علامات نقص هذه العناصر

الحصاد :

 يتم الحصاد بعد 180 – 210 يوم من الزراعة وعادة مايتم الحصاد بعد حوالى 170 يوم من الزراعة فى العروة المبكرة ويتم تعويض النقص فى المحصول بالعلاوة المخصصة للعروة المبكرة اما فى العروة المتأخرة فقد يزيد العمر عن 210 يوم وقد يزيد عن 240 يوم

ومن الجدير بالذكر ان زيادة العمر من 210 الى 240 يوم يزيد المحصول بحوالى 15 – 20 0/0 على الاقل ويجب التوقف عن الرى لمدة من 20 – 30 يوم قبل الحصاد وفقا لدرجات الحرارة وطبيعة الارضويكون ذلك بالاتفاق مع مندوبى المصنع لتحديد ميعاد الحصاد والتوريد 0

وغالبا ما يتم الحصاد اليدوى الكامل ابتداء من التقليع وازالة العرش الاخضر والتكويم والنقل او يتم الحصاد باستخدام الجرار لتقليع المحصول وبعد ذلك يتم ازالة العرش الاخضر قبل التقليع بفترة طويلة لان ذلك يؤدى الى خفض فى نسبة السكر نتيجة للنموات الجديدة

وتعتبر عملية الحصاد من العمليات المكلفة والتى يتطلب عمالة كبيرة وتصل تكاليف الحصاد والنقل للطن الواحد من 30 – 50 جنيها ويجب ان يكون البنجر المورد خاليا من الاوراق الخضراء والطين العالق بالجذور وكذلك يفضل ازالة الجزء الفلينى فى قمة الجذور وذلك لانخفاض المحتوى السكرى فيه بدرجة كبيرة مما يؤدى الى انخفاض نسبة السكر فى المحصول المورد

ويجب ان يتم توريد المحصول بعد يومين او ثلاثة على الاكثر من الحصاد حتى لايتاثر المحصول او المحتويات السكرية

الافات الحشرية والمرضية التى تصيب بنجر السكر :

تعتبر الافات الحشرية من اهم العوامل المؤثرة فى انتاجية محصول بنجر السكر كما ونوعا ويعتبر الحفار والدودة القارضة ودودة ورق القطن والدودة الخضراء من اهم الحشرات التى تصيب المحصول خاصة البادرات فى العروة المبكرة والمتوسطة وفى بعض الاحيان يتم معالجة الاصابة كيماويا بالمبيدات الموصى بها 0

- وللحصول على الكثافة النباتية المثلى فإنه يفضل اضافة الطعم السام لمقاومة الحفار والقارضة بعد رية الزراعة بحوالى 3 – 4 ايام لان ذلك يحافظ على ظهور البادرات وعدم اصابتها

- كما يجب العناية فى مرحلة الانبات والمرور على الزراعات يوميا لملاحظة الاصابة بدودة ورق القطن التى قد تقضى على البادرات تماما خلال 2 – 3 يوم ولذا فإنه يلزم العلاج الفورى فور ظهور الاصابة بدودة ورق القطن وغالبا ماتصيب جميع زراعات البنجر التى تزرع فى شهر اغسطس بدودة ورق القطن وتستمر الاصابة بدودة ورق القطن طول موسم الزراعة كما تصاب النباتات ايضا بدودة ورق القطن فى نهاية الموسم خلال شهرى مايو ويونيو وتستخدم المبيدات الموصى لعلاج الاصابة بهذه الافات

- كما يصاب بنجر السكر ايضا بخنفساء البنجر السلحفانية ابتداء من شهر فبراير وحتى نهاية موسم الحصاد ويجب العناية بعلاج هذه الحشرة اذا زادات الاصابة بصورة كبيرة لانها قد تقضى على النمو الخضرى تماما ويؤدى ذلك الى نقص فى المحصول والسكر

- ويعتبر مرض تبقع الاوراق من اهم الامراض التى تصيب محصول بنجر السكر وخاصة بالنسبة لزراعات شهر اغسطس وسبتمبر وقد تسببت الاصابة الى نقص فى المحصول والمحتويات السكرية بنسبة قد تزيد عن 15 – 20 0/0 فى حالة شدة الاصابة وعادة ماتظهر الاصابة خلال شهر اكتوبر وتستمر طوال موسم الشتاء ولذا فانه يجب العناية بمقاومة هذا المرض باستخدام المبيدات الموصى بها

- كما يصاب بنجر السكر بمرض البياض الدقيقى ويظهر فى المناطق ذات الرطوبة العالية خلال شهرى فبراير ومارس وتزداد الاصابة مع زيادة الرطوبة ويلزم العلاج الكيماوى باستخدام المبيدات الموصى بها فى حالة شدة الاصابة

العوامل التى تساعد على تحسين انتاجية المحصول والمحتويات السكرية :

1–  توفير مهد جيد للزراعة عن طريق الحرث والتنعيم والتزحيف والتسوية بالليزر والتخطيط 0

2–  تقسيم الارض بحيث لايزيد طول الخط عن 7 – 9 م حتى يمكن التحكم فى عملية الرى 0

3–  الزراعة على عمق لايزيد عن 1 – 2 سم ويفضل ان تتم الزراعة باصابع اليد 0

4–  استخدام مبيد حشائش متخصص بعد الزراعة مباشرة وقبل رية الزراعة 0

5-  رية الزراعة تكون غزيرة وعلى البارد بحيث تتشبع الخطوط تماما ويتم صرف المياه الزائدة بعد الانتهاء من الرى او فى صباح اليوم التالى 0

6–  يجب اضافة الطعم السام بعد رية الزراعة ب 2 – 3 يوم حتى يمكن تجنب الاصابة بالحفار والدودة القارضة  0

 7–  رية المحاياة تتم بعد تكامل الانبات ويكون ذلك بعد حوالى 10 – 15 يوم من الزراعة حسب ميعاد الزراعة وحرارة الجو ويجب ان تكون على الحامىوبالحوال 0

8–  الخف يتم بعد 30 – 50 يوم من الزراعة ويتم بعد رية المحاياة على ان تكون الارض بها نسبة مناسبة من الرطوبة حتى يمكن ازالة النباتات الزائدة كاملة 0

9–  التسميد الازوتى يجب الايزيد عن 80 – 90 كجم ازوت ( 4 شكاير يوريا او خمسة نترات  ) ويجب الا يزيد عن ذلك ولايجب اضافة السماد البلدى وان يتم الانتهاء من التسميد الازوتى بعد 90 يوم من الزراعة 0

10–  الرى يجب ان يكون بالحوال وباعتدال ويجب عدم زيادة مياه الرى حتى رية الفطام وملاحظة ان بنجر السكر من المحاصيل الغير محبة لكثرة المياه 0

11–  يفضل اضافة العناصر الصغرى ( الحديد – الزنك – المنجنيز – البورون ) لان ذلك يزيد من المحصول والسكر

12–  مقاومة الافات الحشرية المرضية فور ظهورها

13–  الحصاد بعد حوالى 180 – 210 يوم مع ملاحظة ان كلا من المحصول والسكر يزداد مع زيادة العمر عن ذلك حتى 240 يوم

14–  يجب توريد المحصول بعد الحصاد مباشرة وبفترة لاتزيد عن 2 – 3 يوم على الاكثر خاليا من الشوائب ( النموات الخضرية – الطين والاتربة )

 

 
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،