خريطة الموقع
Loading...

 
الرئيسية > المراكز والمدن > مركز ومدينة فاقوس
المناطق الأثرية
تل الضبعة

·         وهى على بعد 45 كم من مدينة الزقازيق وهى تابعة لمركز فاقوس و تبعد عن مركز فاقوس (1) كيلو متر شمال قرية الختاعنة . وقد كانت مقرالحكم الهكسوس في مصر (1778-1570ق.م) وتقع على مسا فة 7كم شمال مدينة فاقوس و يقوم بالتنقيب فيها بعثة نمساوية وقد تم الكشف عن العديد من الاساسات اللبنية لعدد كبير من القصور والمعابد

·         بالإضافة لبعض المقابروآثارهذا الموقع ترجع إلىعصر الانتقال الأول و الدولة الوسطى وتم الكشف عن عدد من القصوروالمعابد في قرية رشدي وعزبة حلمى وأحجار بوابة من الجرانيت تحمل اسما ء كل من امنمحات الأول و سنوسرت الثالث وترجع لعصر الدولة الوسطى وهناك آثار ترجع لعصرالدولة الحديثة وتم الكشف عن عدد كبير من أدوات الاستعمال الجنائزى تزيد فى جملتها عن (8) آلاف قطعة أثرية مختلفة.

·         وهناك العديد من العناصر المعمارية موجودة بتل الضبعة والأراضي المجاورة لها بالإضافة إلى وجود بعض  قواعد الأعمدة و قطع الملاط المستخرجة أثناء الحفائر وهى مزخرفة برسوم نباتية و حيوانية وهذا يدل على عظمة هذه المدينة من الناحية التاريخية وهناك آثارمن العصوراليونانية والرومانية وفي عام 95 وجدت البعثة النمساوية بعزبة حلمي مدخل لقصروهو استكمال للحفائرالتي تمت في هذا الموقع من قبل بالإضافة إلى المخزن و بقايا مباني من اللبن و عثرعلى أضخم صورة معه للغلال في تاريخ الحفائر.

قنتير

·         تقع على بعد(48) كم من مدينة الزقازيق و بها آثارمن عصر سيتى و رمسيس الثاني شيد فيها الملك سيتى الأول من الأسرة التاسعة عشر قصرا له ثم تبعه ولده رمسيس الثاني الذي أمر بتشييد مدينة له هناك اتخذها مقراً لحكم مصرليشرف منها على مصرمن ناحية وعلى الأراضي التي فتحتها الجيوش المصرية في بلاد الشام وما بين النهرين وتنظيم غزواتها للشرق من ناحية أخرى .

·         وتم الكشف عن أطلال مدينة رمسيس وهي تضم منازل و قصور و مناطق صناعية وأفنية متسعة لإيواء العجلات الحربية وإسطبلات بالإضافة إلى المعابد و قد تم الكشف عن أكتاف وأعتاب أبواب من الحجر الجيري والرملي منقوشة باسم رمسيس الثاني وقليل منها باسم (ستي الأول) ووالدة (مرنبتاح) بالإضافة لعدد كبير من القطع الأثرية الهامة المصنوعة من الفخار مختلفة  الأشكال و الأحجام .

تل إبراهيم عوض

·         يقع هذا التل بمركز فاقوس و لهذا التل أهمية أثرية حيث ترجع الآثار المستخرجة منه لعصر بداية الأسرات والدولة القديمة والدولة الوسطى  وقد وافقت اللجنة الدائمة للآثارالمصرية على عمل البعثة الهولندية التابعة للمؤسسة الهولندية في الفترة من 1/4/95 حتى30/5/95 وأسفرت نتائج البعثة في مقبرة من عصرالأسرة الأول و جزء من معبد يعود لعصر  الدولة الوسطى وعثر على مستوطنة من عصر ما قبل الأسرات وعثر على كسر فخارعليه إسم نرمر كما عثرعلى مذابح من الطوب اللبن ثم جعارين وأختام وقطع من الفيانس بلاطات قدس الأقداس .

العودة للصفحة الرئيسيةالعودة لصغحة مركز فاقوس
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة للبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،