خريطة الموقع
Loading...

 
الرئيسية > كيانات المحافظة > التراث الحضاري
 
برنامج تنمية الوعى التراثى "أنا المصرى"

فى اطار خطة المحافظة للحفاظ على الهوية الوطنية وترسيخ قيمة الأنتماء وذلك لتنشأة جيلاً من الشباب الواعي بقيمة المواطنة والحفاظ على هويتنا العربية والمصرية من خلال الحفاظ على القيم الإجتماعية والموروثات الشعبية وذلك بتنفيذ برنامج لتنمية الوعي بتراث المحافظة للطلاب بالمراحل التعليمية المختلفة " إبتدائي – إعدادي – ثانوي" بالأشتراك مع مكتب المستشار العسكري ومديرية التربية والتعليم والإدارة العامة للأثار المصرية واليونانية والقبطية والإدارة العامة للآثار الإسلامية والقبطية بالشرقية.

ويتكون البرنامج من:

1.      ندوات توعية للطلاب بالإدارات التعليمية المختلفة بنطاق المحافظة تتضمن تعريف الطلاب بتراث المحافظة وأهم المعالم الأثرية والحرف اليدوية وعرض للأفلام التسجيلية من الشئون المعنوية للقوات المسلحة.

2.      تنفيذ رحلات مجانية للمواقع الأثرية مثل منطقة تل بسطا الأثرية ومسجد عبد العزيز رضوان ومسجد السادات قريش وكنيسة كفر الدير بالاشتراك مع الإدارة العامة للمتاحف بالشرقية ومفتشى الأثار لتلك المواقع.

3.      تم تكوين جماعات أنشطة طلابية تحت شعار برنامج تنمية الوعي " انا المصري" فى المدارس بكل المواحل التعليمية وذلك بانتاج أنشطة فنية عن تراث المحافظة والشخصيات الهامة البارزة وقصص الشهداء على مر العصور بالأشتراك مع مديرية التربية والتعليم بالشرقية.

 
الاحتفال بيوم التراث العالمى

 يحتفل العالم فى الثامن عشر من إبريل من كل عام باليوم العالمي لحماية التراث الأنسانى والمعروف " بيوم التراث العالمي" وذلك حسب الأتفاقية التي اقرها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة فى باريس فى عام 1972.

وقد أقترح المجلس الدولي للمعالم والمواقع (ICOMOS) تحديد اليوم الدولي للمعالم والمواقع الأثرية أو ما يصطلح عليه في الإعلام العربي بيوم التراث العالمي بتاريخ 18 أبريل 1982 والتي وافقت عليه الجمعية العامة لليونسكو في عام 1983، والهدف من ذلك هو تعزيز الوعي بشأن تنوع التراث الثقافي للبشرية، ومضاعفة جهودها اللازمة لحماية التراث والمحافظة عليه.

وفى هذا الإطار أحتفلت محافظة الشرقية بيوم التراث العالمى فى 18/4/2019 وذلك بتنظيم رحلة ميدانية لرواد مكتبة مصر العامة لزيارة منطقة آثار تل بسطا للتعرف على تاريخ المنطقة باصطحاب إدارة الوعي الآثرى للآثار المصرية واليونانية الرومانية، وقد تم بالإشتراك مع منسق ملف رحلة العائلة المقدسة بمطرانية الأقباط بالزقازيق ومنيا القمح  لشرح تاريخ دخول العائلة المقدسة ارض الشرقية، وبنهاية الجولة تم زيارة متحف تل بسطا والذى يضم أهم القطع الاثرية التى تميزت بها المنطقة على مر العصور.

 
تطوير المواقع التراثية " مشروع مبنى الصهريج –ميدان المنتزه الزقازيق"

فى إطار دور المحافظة للحفاظ على المباني التراثية والحيز العمراني لها تم تنفيذ مشروع  لتطوير منطقة صهريج المياه بالزقازيق بالجهود الذاتية وتحت إشراف رئاسة حي أول وإدارة التراث الحضاري وإدارة المتابعة الإدارية.

ومبنى الصهريج  هو مبنى ذو طراز معماري مسجل بسجل مباني ذات الطراز المعماري برقم توثيق 112 لسنة 2010، وهوعباره عن هيكل معدني بارتفاع كبير كمخزن لتخزين المياه وقت الأحتلال الأنجليزى وبجانبه حديقة صغيرة مهملة.

تم تنفيذ مشروع التطوير لإعادة أحياء المنطقة والحفاظ على المبنى حيث أنه يتوسط ميدان من أهم ميدان المدينة وهو ميدان المنتزة.

 
 
السابق العودة للصفحة التراث
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة للبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،