خريطة الموقع
Loading...

 
الرئيسية > كيانات المحافظة > التراث الحضاري
 
أولاً: الحرف اليدوية

تحتل الحرف اليدوية والصناعات التقليدية مساحة واسعة من التراث المصري يعتمد فيها الصانع على مهاراته الفردية الذهنية واليدوية، باستخدام الخامات الأولية المتوفرة في البيئة الطبيعية المحلية أو الخامات الأولية المستوردة.

وتنعكس أهمية الحرف والصناعات اليدوية في أنها تدل على جوانب الهوية الوطنية للدولة المنتجة للحرف والصناعات اليدوية، ويمكن أن تحقق مصر مكاسب مادية رائعة من اهتمامها وتدعيمها للحرف اليدوية، حيث إن حجم التجارة العالمية للحرف اليدوية والتقليدية يفوق ‏100‏ مليار دولار.

وتشتهر المحافظة بالعديد من الحرف التراثية من زراعة و صناعة البردي بالقراموص بأبوكبير والكليم والسجاد يدوى بميت زافر وعرب البياضين - وخزف وفخار بمنيا القمح - وخرازان وبامبو بالزقازيق ومنيا القمح- وعرائس خشبية بالصالحية.

 
حرفة صناعة البردي

كان المصريون القدماء أول من استعمل ورق البردي، وتدل النقوش المرسومة على المعابد المصرية والتي تمثل أشكالاً لهذا النبات، والسفن التي صنعت من سيقانه والتي تركت رسومها على جدران معبد الدير البحري، والوثائق الفرعونية المكتوبة على أوراق من البردي تؤكد معرفة مصر لهذا النبات منذ فجر التاريخ، حيث صنعت منه الصنادل والمراكب الخفيفة والسلال والحبال والحصر والفرش.

تتميز المحافظة دون غيرها بقرية القراموص – أبو كبير، والتى تعد القرية الوحيدة بالعالم التى تقدم تعمل بالحرفة من مرحلة الزراعة وحتى يخرج منتج نهائى .

وتنقسم حرفة صناعة البردى الى مرحلتين: 

1-التشريح:

حيث يقسم العود الى عدة شرائح بعد ازالة القشرة الخضراء بواسطة خيط خيط حاد . ثم تبدأ مرحلة (الغمر) وهى عبارة عن وضع شرائح البردى المقطعة فى حوض لمدة خمس أو ست ساعات لكى يلين العود الذى يكون صلبا بعض الشئ.

2- الرص والتجفيف:

هى المرحلة الأخيرة من انتاج الورقة حيث يتم بها رص الشرائح ووضعها على (المكبس) حتى تفرغ ما بداخلها من مياه وتترك بعد ذلك حتى تجف الورقة تماما وتصبح صالحة للتلوين.

 
حرفة صناعة الفخار

يعود تاريخ هذه الصناعة إلى العصر الفرعوني وهى من أقدم الحرف التى عرفها الإنسان والفخار هو أي شئ تم صناعته من طين وهناك نوعان فى طريقة التشكيل والصناعه:

1-الطين المدري: يحصل عليه من مجارى الأودية والأنهار والهضاب.

2- الطين الحجرى: يصل عليه من الجبال وهو عبارة عن صخر يتم طحنه ليصبح قابل للعجن.

وتشتهر هذه الصناعه بقرية السعديين مركز منيا القمح.

 
حرفة صناعة العرائس الخشبية

تنفرد المحافظة بالعرائس الخشبية ذات الطابع الريفي بشخصياته المتعددة من شخصية العمدة وشيخ البلد والفلاحة المصرية، حيث تصنع من مخلفات النخيل والأشجار وتقدم المناسبات التراثية المرتبطة بالعادات والتقاليد الريفية من "الزفة – السوق ..... الخ".

وتنقسم صناعة العرائس الخشبية الى مرحلتين هى:

1. مرحلة الخراطة:

يتم فيها خراطة قطعة من الخشب الخام وتنعيمها وتشكيلها لتصل الى أصل العروسة الخشب.

2. مرحلة التلوين:

بعد ان يتم خراطة القطعة وتشكيلها تبدأ مرحلة التلوين بالالوان الزاهية التى يشتهر بها الريف الشرقاوى. 

 
السجاد اليدوي

تعد صناعة السجاد اليدوى من الصناعات الزاخرة بأسرار التكوين والتركيب ولا يعرف تفاصيلها إلا عدد قليل من المهتمين بهذه الصناعه القديمه المتجددة وهى من المهن البيئية التى يستخدم فيها الصوف النقى والطبيعى حيث تتم صناعته وفق رسومات وصور ونقوش يبدع فيها الحرفي وتشتهر هذه الصناعه في قرية ميت زافر مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية.

 
ثانياً: الفنون الشعبية:

يمثل تراث محافظة الشرقية ذات الأبعاد التراثية والتاريخية والحضارية حيث تضم الشرقية العديد من الفرق التى تحمل التراث العربى الأصيل حيث أن تلك الفرق تعمل على إحياء الموسيقى العربية والترث العربى وقد قامت فرقة الشرقية للفنون الشعبية بتمثيل مصر فى مختلف أنحاء العالم بما تحتويه من تبلوهات فنية رائعة من التراث الشعبي والعربي الأصيل منها على سبيل المثال :(الحصان –الفرح الفلاحي – البشعة- البكة – التحطيب) وغيرها من الرقصات الشعبية التراثية القديمة؛ وقد مثلت فرقة الشرقية للإنشاد الدينى العديد من المهرجانات الدولية بما تحتوى عاى التراث الديني من إبتهالات وأناشيد وأغانى دينيه؛ بالإضافة إلى العديد من رقصات الفرق وتتمثل فى (التنورة –إحتفالية السبوع –الحصان –الغوازى –الشمعدان –فرح شرقاوي).

فرقة الشرقية للفنون الشعبية:

تقوم بتقديم التراث الشعبي المصري عامة والتراث الشرقاوي خاصة من خلال رقصات وتابلوهات معبرة عن العادات والتقاليد والحرف وقد مثلت جمهورية مصر العربية في العديد من المهرجنات الدولية.

فرقة الشرقية للآلات الشعبية:

تقوم بعملية إحياء للتراث الشعبي في الحياة الشعبية .

فرقة الموسيقى العربية بمنيا القمح:

تعتمد الفرقة في تأدية عروضها الفنية على الآلات الشعبية التراثية مثل : الربابة – المزمار البلدي – الأرغول – الكولا – الإقاعيات.

 
السابق العودة للصفحة التراث
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة للبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،